زراعة الشعر بدون حلاقة الشعر 2019

 

زراعة الشعر بدون حلاقة

يتردد بعض الأشخاص عند التفكير بأن عملية زراعة الشعر تتطلب حلاقة الشعر بالكامل ، الأمر الذي يجعل الشخص يفكر في شكله وهو حليق الرأس كاملاً ، ومن الطبيعي أن يتخيل شكله إذا كان غير معتاد على ذلك فهو خيار ليس سهلاً عند الكثير من الاشخاص وخاصة بأن العديد منهم اجتماعياً قد لا يمكنهم القيام بذلك وقد يشعرون بالحرج الشديد في بعض الحالات من التعامل مع الناس أو الظهور في الأماكن العامة ، ولعل الشعور لدى السيدات يكون أكثر حرجاً من الرجال ، ذلك لأن الشعر لدى السيدات من أهم نقاط الجمال والتي تخاف أي سيدة من فقدانه والذي يجعل نمو الشعر يحتاج لسنوات عديدة حتى يعود لنفس الطول الذي كان عليه قبل العملية ، وبالتالي قد يحجمون عن القيام بزراعة الشعر لهذا السبب .

لذلك كان من الواجب كتابة هذه المقالة والتي من شأنها أن تبين الحالات التي يمكن أن نقوم بها بزراعة الشعر الطبيعي دون الحاجة إلى حلاقة شعر الرأس بالكامل

سابقاً … كان من الضروري للقيام بعملية زراعة الشعر حلاقة شعر الرأس كاملاً ، ولم يكن ممكناً وقتها إجراء العملية مع إبقاء الشعر الموجود وذلك لأن الشعر قد يمنع في العديد من الحالات اقتطاف البصيلات بشكل مناسب ، كما يؤثر على زراعة البصيلات الجديدة ..

بعد العديد من التجارب وسنوات الخبرة الطويلة في مجال زراعة الشعر الطبيعي ظهرت تقنيات مكنت الأطباء من إجراء عملية زراعة الشعر للرجال أو للسيدات بدون الحاجة إلى حلاقة الشعر أبداً ، أو حلاقته جزئياً فقط ، ومن أهم التقنيات التي تساعد على ذلك كانت أقلام تشوي والتي لاقت انتشاراً كبيراً ورحب بها العديد من الأطباء والمرضى لسبب عدم الحلاقة .

خيارات الحلاقة أو عدمها تتبع للحالة التي لدى المريض ، ولمساحة الصلع والتقنية المستخدمة وكذلك إلى عدد البصيلات التي يمكن اقتطافها من المنطقة المانحة ، ويعود تقدير أغلب هذه النقاط إلى الطبيب المختص عند معاينة الحالة .

ويمكن تصنيف الخيارات المتاحة لزراعة الشعر إلى عدة حالات :

أولاً : حلاقة الشعر بشكل كامل وهي الطريقة التقليدية والتي تطبق في 90 بالمئة من عمليات زراعة الشعر ، وهي ليست مجال بحثنا في هذا المقال ويمكنكم معرفة معلومات أكثر في المقال التالي : مراحل عملية زراعة الشعر

ثانياً : حلاقة الشعر فوق المنطقة المانحة فقط وبذلك يتم تخفيف الشعر على الاطراف وحلاقته من الخلف لتظهر المنطقة المانحة بشكل مناسب للاقتطاف :

في هذه الحالة يقوم الفريق الطبي بحلاقة الشعر فوق منطقة محددة تكفي لاتقطاف العدد اللازم من البصيلات مع مراعاة بأن يقوم الشعر الذي يقع فوق المنطقة المحلوقة بتغطيتها حتى لا تظهر وبالتالي سيكون شكل الشعر كمما هو بعد الانتهاء من عملية الزراعة .

ثالثاً : حلاقة بعض أجزاء المنطقة المانحة بشكل نوافذ ( هذا الخيار يتعلق بعدد البصيلات المطلوب اقتطافها بالدرجة الأولى )

رابعاً : إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة الشعر بالمطلق ( وهو ما لا يقوم به الأطباء بدون سبب جدي للحالة ويعود تقدير الموضوع بشكل كامل للطبيب بحسب خبرته وتقييمه للحالة )

 

ما هو المعيار الأساسي لاختيار الزراعة بدون حلاقة ؟

يتعلق الأمر كما ذكرنا سابقاً بعدد البصيلات التي يحتاجها المريض لتغطية مساحة الصلع بشكل كامل أو لتكيثف الزراعة وتعبئة الفراغات الخالية من الشعر في الرأس أو اللحية ، فالحالات التي يكون الصلع فيها متوسطاً إلى كبيراً نسبياً من الصعب إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة لها ، وفي هذه الحالات عادة ما يكون علينا اقتطاف ما يقارب 4000 إلى 6000 بصيلة للتغطية الأنسب لمنطقة الصلع .

أما الحالات الأنسب والتي يمكن التعامل معها بدون حلاقة هي الحالات التي لا يتعدى فيها عدد البصيلات المطلوب 2500 كحد أعلى …

يمكننا ذكر بعض الأرقام في هذه الموضوع حسب المئات من الحالات التي أجرينا لها عمليات زراعة الشعر :

تم تطبيق عمليات زراعة الشعر بحلاقة الرأس بالكامل على ما يقارب 92 بالمئة من الحالات التي تمت زراعة الشعر لها . وكذلك الحالات التي تمت زراعة الشعر لها بشكل جزئي تقارب 6 بالمئة . بينما الحالات التي تمت زراعة الشعر لها بدون حلاقة الشعر تقارب 2 بالمئة أو أقل من ذلك …

مميزات زراعة الشعر بدون حلاقة :

– زراعة الشعر بدون حلاقة تتم عادة بطريقة الاقتطاف FUE ، وتساعد على تقليص المدة المطلوبة بين الجلسات في حال تطلب الأمر ذلك لأنه يجب ترك مدة زمنية تقارب 6 أشهر بين عمليتي زراعة الشعر بالطريقة العادية .

– بعد انتهاء عملية زراعة الشعر ستشفى الندبات على فروة الرأس بشكل أسرع وذلك يعود إلى قلة عدد القنوات المفتوحة وذلك أننا تحدثنا عن عدد بصيلات ليس بالكبير مقارنة بالطريقة العادية عند حلاقة الشعر بالكامل .

– إمكانية المريض المحافظة على مظهره أقرب لما كان عليه قبل العملية .

– العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية بأسرع وقت ، وذلك لعدم ظهور المنطقة المحلوقة من الرأس .

– عدم ظهور أثار كبيرة للزراعة على المنطقة المزروعة .

سلبيات زراعة الشعر دون حلاقة :

– عدد البصيلات القليل لإمكاننا من إجراء عملية الزراعة في الحالات التي فيها مساحة صلع كبيرة .

– ارتفاع تكلفتها نسبياً مقارنة بالطريقة العادية للزراعة حيث تتطلب عناية خاصة و تطلب استخدام تقنية الأقلام  للحصول على نتائج افضل بهذه الطريقة حيث انه يجب علينا مراعاة سلامة باقي البصيلات يعني يجب علينا الزراعة دون ايذاء البصيلات الموجودة بالراس بالتقنية التقليدية أي فتح القنوات بالسيليت الخاص عنا نسبة كبيرة بايذاء الشعر الموجود بالراس مثلا نفتخ قناة لزراعة بصيلة لكن نقم بإيذاء 3 او 4 بصيلات من الموجودين لكن بتقنية الاقلام ليس لدينا هكذا احتمال لاننا نقم بزراعة البصيلة بشكل مباشر و هي ذات رووس اسطوانية  .

– تتطلب وقت طويلاً اكثر من الطريقة العادية أثناء العملية .

– يتعرض الشعر المزروع للتساقط أيضاً ولو كان بالطول الكامل كما في الطريقة العادية إلى حين نموه بشكل كامل في مراحل لاحقة .

أهم الأمور التى يجب مراعاتها عند التفكير بزراعة الشعر بدون حلاقة :

أول ما يجب التفكير به هو اختيار المركز المناسب والطبيب ذو الخبرة الكبيرة في مجال الزراعة ، وذلك لأن هذه الطريقة تتطلب مهارة عالية ، وإلا سوف تتضرر المنطقة المانحة بشكل مزعج و احتمال تتضرر المنطقة المراد تكثيفها ايضا ، وقد تظهر بعض المشاكل الأخرى منها عدم تغطية الصلع أو الفراغات في الشعر بشكل كافي .

ومن الأمور الهامة هو النقاش والتشاور مع الطبيب ، فهو الأدرى بالحالة وبالأنسب لها بحسب خبرته ، ويعود له قرار إجراء الزراعة مع او بدون حلاقة الشعر لذلك لا تتردد بالسؤال عن أي موضوع في بالك لطبيبك قبل اتخاذ قرار العملية .

يمكنك التواصل معنا في المركز الأول لزراعة الشعر لأي استفسار يتعلق بزراعة الشعر الطبيعي او التقنيات المستخدمة فيها ، وكذلك للحصول على استشارة مجانية في أي وقت


 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *