الميزوثيرابي ما هو وما استخداماته لعلاج الشعر

[:ar]

الميزوثيرابي ما هو وما استخداماته لعلاج الشعر

ظهرت تقنية حقن الميزوثيرابي ( Mesotherapy ) في خمسينيات القرن الماضي وتم تطويرها والعمل عليها من قبل العديد من الأطباء ، بدأت وقتها للاستخدام في علاج الأمراض الوعائية ، وكذلك لتخفيف ألم الاصابات الرياضية ، وتتشكل بتركيبها من مجموعة فيتامينات ومواد مستخلصة من النباتات ، وكذلك بعض الأدوية والأنزيمات والهرمونات ، وتستخدم عن طريق الحقن في الجسم بشكل مباشر حسب الاستخدام والمنطقة المراد العمل عليها .

بعد سنوات عديدة على اكتشاف هذه التقنية بدء استخدامها لأغراض تجميلية ومنها التخلص من الوزن الزائد ، وكذلك لشد الوجه ولإزالة التجاعيد وعلامات الكبر والتقد في السن والعديد من الأغراض التجميلية الاخرى ، ومن أهم استخداماتها في السنوات الأخيرة هي استعادة الحيوية والقوة لشعر الرأس ووقف تساقط الشعر بشكل كامل ، وهو ما سنتحدث عنه بشيء من التفصيل في هذا المقال …

يعرف الميزوثيرابي بأنه علاج باستخدام حقن خاصة من مادة الميزوثيرابي والتي تعتبر من أفضل الطرق وأشهرها لعلاج مشاكل تساقط الشعر بشكل عام ، ويعتبر من أكثر الطرق الآمنة لاستعادة قوة الشعر ونموه بالقدر الكافي ، وزيادة كثافة الشعر خاصة مع استخدام برنامج علاجي متكامل يحتوي على الأدوية اللازمة لتحفيز نمو الشعر مع حقن الميزوثيرابي ، وأيضاً استخدام شامبوهات خاصة تناسب نوع الشعر وفروة الرأس طوال فترة العلاج وكذلك استخدام طرق التدليك لفروة الرأس لزيادة تدفق الدم في فروة الرأس وبالتالي ضمان تغذية سليمة لها على الدوام وهو من أهم أسباب الحصول على شعر صحي وقوي .

ونحصل على الاستفادة القصوى في حال تم التأكد بأن المريض لم يفقد كثافة شعره لعوامل نفسية أو صحية أخرى كنقص أو زيادة بعض الهرمونات في جسمه ، أو نقص بعض الفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو صحي لشعر الرأس ، وكذلك الأمر بالنسبة للسيدات الحوامل اللاتي قد يفقدن كثافة شعر الرأس لأسباب هرمونية أو بسبب الحمل والارضاع مثلا … ويمكنكم الاطلاع على هذا الموضوع بالتفصيل :

أسباب تساقط الشعر لدى الرجال

تساقط الشعر لدى السيدات أسبابه وطرق علاجه

في حال كان أي من الأسباب السابقة موجوداً ينبغي البدء مباشرة بعلاجه سواء باستخدام كورسات دوائية أو اتخاذ خطوات من شأنها زيادة الراحة النفسية للمريض وبالتالي استقرار هرمونات جسمه بالكامل …

تعتبر حقن الميزوثيرابي من العلاجات التي يتم بها حقن بصيلات الشعر بالفيتامينات اللازمة لنمو الشعر بشكل صحي ، ويعد من أهم الطرق لعلاج التساقط حيث يتوقف التساقط بشكل كامل ويحافظ على الشعر المتبقي بأفضل حال صحي ممكن ، وللحصول على أفضل النتائج يجب استخدام هذه الحقن لعدة جلسات حسب الحالة لكل مريض ، لكن يمكن ملاحظة أن النتائج تبدأ بالظهور على المناطق الفارغة من الرأس أو ذات الكثافة القليلة بدءاً من الجلسة الثانية ، ويمتد تأثير هذه الحقن لما يقارب شهرين إلى ثلاثة أشهر وبعد هذه المدة تظهر النتيجة النهائية لأكبر تأثير ممكن على الشعر .

 

هل يستخدم علاج الميزوثيرابي قبل أو بعد عملية زراعة الشعر ؟

يمكن تقسيم هذه النقطة إلى ثلاثة حالات مختلفة حسب خيارات المرضى:

أولاً: يمكن لأي شخص يعاني من تساقط الشعر أن يستخدم طريقة علاج باستخدام حقن الميزوثيرابي ، والتي يمكن أن يكتفي بعض الاشخاص بنتائجها بدون اتخاذ قرار إجراء عملية زراعة شعر لاستعادة كثافة الشعر الكاملة ، وبالتالي يكتفون بالكورس العلاجي الخاص بالميزوثيرابي .

ثانياً: في حال اتخذ المريض قراراً بإجراء عملية زراعة الشعر ، لكن تساقط الشعر لم يكتمل بعد ولا زال لديه نسبة تساقط عالية ، وبالتالي يمكن استخدام علاج الميزوثيرابي لاستعادة حيوية الشعر ووقف التساقط للحصول على أفضل نتائج قبل إجراء عملية زراعة الشعر والتي تضمن عدم تساقط الشعر من جديد بعد الزراعة وبالتالي عدم تشكل فراغات في الرأس مرة أخرى .

ثالثاً: بعد إجراء عملية زراعة الشعر ، يمكن لأي شخص أجرى عملية زراعة الشعر أن يستخدم علاج حقن الميزوثيرابي و ذلك لأنها تحتوي على فيتامينات وأنزيمات غير ضارة أبداً وتمت الموافقة عليها من منظمة الصحة العالمية ، و في هذه الحالة يكون استخدامها وقائياً لضمان بقاء الشعر بأحسن حال وتقويته وتسريع نموه بعد إجراء عملية زراعة الشعر .

 

طريقة حقن الميزوثيرابي في فروة الرأس :

يتم تحضير الحقن الخاصة والمتشكلة كما أسلفنا من فيتامينات وأنزيمات ومواد طبية أخرى ، ويتم حقنها في فروة الرأس مباشرة لكن ليس في مكان واحد ، بل عدة نكزات متتالية في أماكن متعددة في الرأس تضمن توزع العلاج بأفضل شكل على مناطق فقدان الشعر في رأس المريض .

حقن العقار مباشرة في فروة الرأس يضمن أن يقوم الدواء بالبدء بعمله في أسرع وقت ممكن ، و أسرع من اي علاجات أخرى قد يتم استخدامها سواءً موضعية مثل الكريمات أو فموية كالعقاقير والفيتامينات .

ما الأسباب التي تمنع استخدام الميزوثيرابي ؟

– قد يشكل أحد مكونات الحقن حساسية عند بعض المرضى ، لكن لم تسجل الكثير من الحالات هذه لذلك تعتبر نادرة الحدوث جداً .

– عند السيدات يمنع استخدامه الحقن في فترة الحمل والإرضاع وذلك لأنها قد تسبب تأثيرات على الجنين في فترة الحمل ، أو تتسرب إلى الجسم وتؤثر على نوعية حليب الأم أثناء فترة الإرضاع ( يمكن استشارة الطبيب الخاص بمتابعة الحمل أو طبيب الاسرة لمعلومات أكثر عن هذه النقطة ).

هل يتم تخدير فروة الرأس قبل حقن الميزوثيرابي ؟

عادةً لا يتم استخدم أي تخدير موضعي قبل الحقن ، وقد يستعمل الطبيب قطعاً من الثلج فقط لتخفيف الألم الناجم عن الحقن إن وجد ، ذلك لأن هذه الحقن لا تسبب إلا وخزات بسيطة لفروة الرأس ( حوالي 40 وخزة لكل جلسة ) و بالتالي لا تسبب ألماً يستدعي التخدير ، أما في بعض الحالات التي تكون فروة الرأس حساسة جداً لدى المريض ( وهي حالات قليلة ) يمكن للطبيب استخدام تخدير موضعي قبل الحقن لتخفيف أي ألم يمكن أن يحدث .

ما أوجه الشبه و الاختلاف بين حقن الميزوثيرابي و بين حقن البلازما الدموية PRP ؟

مع أن الطريقتين تستخدمان حقن فروة الرأس مباشرةً ، إلا أن الاختلاف الأساسي يكمن في تركيب كل منها ، فحقن البازما الدموية تتشكل بالكامل من بلازما مستخلصة من دم المريض نفسه ولا تحتوي أي مواد خارجية سواءً طبيعي أو كيميائية ، وتحقن في فروة الرأس بنفس الطريقة ، والجدير بالذكر ان الطريقتين يمكن استخدامهما معاً بدون أي مشاكل في حال أراد المريض ، ذلك لأن حقن الميزوثيرابي يجب استخدامها بشكل مكثف يصل إلى عدة مرات كل شهر بينما حقن البلازما لا تستخدم إلى مرة واحدة كل شهر وليس أكثر .

 
 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *