تقنيات زراعة اللحية وتكلفتها 2019

 

تقنيات زراعة اللحية وتكلفتها 2019

تعد اللحية عند الرجال وخاصة في عمر الشباب من أهم مظاهر الجمال وتغيرت الموضة كثيراً فيما يتعلق باللحية ، وفي السنوات القليلة الماضية بدأت تتحكم الموضة بشكل اللحية وتطلب ذك كثافة عالية للشعر فيها ، وهذا ما لا يملكه بعض الأشخاص وجعلهم يبحثون عن حلول لزيادة كثافة اللحية أو لنمو الشعر بشكل أكبر للحصول على مظهر عصري وجذاب .

وبما أن تركيا أصبحت من الوجهات الأولى عالمياً لزراعة الشعر وعمليات التجميل بشكل عام ، أصبح من البسيط جداً القيام بكل ما يتعلق بعمليات زراعة شعر اللحية وتكثيفها ، وتعددت التقنيات التي تستخدم في هذا المجال ، وأصبح هذه الموضوع من المواضيع اليومية التي يتم السؤال عنها لدينا في المركز الأول لزراعة الشعر في تركيا .

وسنقوم في هذه المقالة بالتحدث عن كل ما يتعلق بزراعة اللحية وتقنياتها بشكل مفصل وكامل …

ما هي زراعة اللحية ؟

تعتبر زراعة اللحية والشارب من عمليات التجميل بالدرجة الأولى ، وتستخدم فيها تقنيات زراعة الشعر كما في زراعة شعر الرأس ، ( مع بعض الفروقات التي سنشرحها لاحقاً ) ، وكما هو الحال في كل عمليات التجميل يمكن تحديد الشكل المناسب الي سيتم العمل عليه من البداية ما بين الطبيب والمريض .

وتتلخص عملية زراعة اللحية باقتطاف بصيلات شعر من المنطقة المانحة وزراعتها في المكان المطلوب في اللحية أو الشارب .

ويمكن تلخيص مراحل عملية زراعة اللحية والشارب بما يلي :

– تبدأ عملية زراعة اللحية بالتأكد من خلو المريض من أي سبب يمنع القيام بالعملية .

– المرحلة الأولى تبدأ بتحديد أفضل رسم ممكن للحية والشارب وتحديد المناطق التي يتوجب زراعتها أو تكثيفها بشكل جيد .

– تحديد عدد البصيلات اللازمة لتغطية اللحية بشكل كامل .

– التخدير : ويستخدم التخدير الموضعي للمنطقة خلف الرأس ( المنطقة المانحة ) وللوجه ( مكان الزراعة ) ، ويعتبر هذا التخدير كافي ولا يتطلب هذا النوع من العمليات تخدير عام .

– اقتطاف البصيلات اللازمة حسب العدد المقدر من الطبيب في مرحلة سابقة ووضعها في وسط مغذي وتجهيزها للمراحل التالية .

– فتح القنوات حسب العدد المطلوب لكل منطقة كما هو محدد عند رسم شكل اللحية وتقسيمها .

– زراعة البصيلات التي تم تجهيزها في أماكنها الجديدة بالاتجاه المناسب لنمو شعر اللحية .

– في اليوم التالي يكون المريض قادراً على السفر واستئناف نشاطاته اليومية بشكل عادي جداً .

بهذه البساطة بعدة ساعات فقط يمكن للشخص الحصول على لحية كثيفة ومناسبة له وينتهي أي شيء ييتعلق باستخدام اي أدوية أو مركبات كيماوية كانت تستخدم من أجل إعادة نمو شعر اللحية قبل الزراعة .

ما هي أوجه التشابه و الفروقات بين زراعة الرأس و زراعة اللحية ؟

تتشابه عمليات زراعة شعر الرأس وشعر اللحية بالعديد من الخطوات والتقنيات المستخدمة وتختلف ببعض الأمور التقنية فقط حسب طبيعة اللحية المختلفة نوعاً ما عن شعر الرأس ، وهي كما يلي :

– فروة الرأس حساسة للغاية لكنها ليست بنفس درجة حساسية بشرة الوجه التي سيتم العل عليها وبالتالي يجب مراعاة هذه النقطة بشكل كبير .

– التخدير الموضعي في الطريقتين هو واحد وتستخدم تقنيات التخدير بدون ألم والتي تعتمد على ضخ الدواء المخدر تحت الجلد بسرعة كبيرة وبعمق قليل مما يؤدي إلى الشعر فقط بوخز بسيط لعدة مرات ويختفي بعدها أي الم تماماً .

– الاقتطاف : عادة ما يتم اقتطاف البصيلات باستخدا طريقة الاقتطاف ( FUE ) والتي تعد من أشهر طرق الاقتطاف المعروفة والمستخدمة عالمياً ، ويتم استخدامها في كل من زراعة شعر الرأس أو اللحية للرجال وكذلك زراعة شعر الرأس والجابين للسيدات على حد سواء .

فتح القنوات : هذه المرحلة تعد من المراحل الفارقة بين كل عمليات زراعة الشعر ذلك لأنها تختلف حسب التقنية المستخدمة ، فبعض التقنيات مثل أقلام تشوي تستخدم فيها أقلام خاصة تقوم بفتح القنوات وزراعة البصيلات بضغطة واحدة مما يساعد على دج مرحلتين في مرحلة واحدة ، لكن لا يمكن أن تستخدم هذه الطريقة في حال كان عدد البصيلات كبيراً جداً ، أما عن أقلام السفير فتستخدم فيها أقلام ذات رأس دقيق جداً وحاد مصنوع من أحجار السفير والتي تساعد على أن تكون القنوات أصغر ما يمكن ما يساعد على سرعة التئام الندبات وتبات البصيلات في مكانها الجديد .

العوامل التي تحدد تكلفة زراعة اللحية والشارب في تركيا ؟

تتغير تكلفة زراعة شعر اللحية والشارب بين مركز وأخر في تركيا وتتحدد بالعديد من العوامل التي قد تختلف من مريض إلى آخر …

فالشخص الذي يقوم بعملية تكثيف شعر اللحية ستختلف تكلفة عمليته عن شخص آخر لحيته لا تنمو على الاطلاق ، وكذلك الأمر فيما يتعلق بالتقنيات المستخدمة والتي تلعب دوراً مهماً يصل إلى 50 بالمئة من التكلفة …

يمكننا القول بأن أكثر ما يؤثر على تكلفة عملية زراعة اللحية هي الاختيار الأنسب للطبيب العالج والمركز الخاص بزراعة الشعر ، فخبرة الطبيب تعطي أفضل طريقة للتعامل مع جلد بشرة الوجه الحساسة للغاية ، وكذلك الاختيار الأنسب للتقنية التي يجب استخدامها في عملية الزراعة وأيضاً رسم أفضل شكل للحية حسب وجه المريض ، ولا ننسى القيام بعملية فتح القنوات بشكل ينتناسب مع اتاه نمو الشعر المطلوب بعد الاستشفاء الكامل ، فشعر اللحية عادةً ما ينمو للأسفل مع القليل من الميلان حسب شكل الوجه من الجانبين ، واي خلل في اتجاه القنوات يجعل البصيلات تنو بشكل غير ناسب ولا يمكن الرجوع في هذه الخطة إلى الوراء أو تصحيحها على الاطلاق .

من هو الشخص الذي يمكنه أن يقوم بزراعة اللحية ؟

تختلف حالة كل شخص عن الآخر فيما يتعلق بالحصة العامة ونوع الشعر ، وبالتالي ليس كل شخص لديه وضع مناسب للقيام بإجراء هذه العملية ، حيث يجب أن يكون لدى الشخص :

– صحة عامة جيدة وخلو جسمه من الأمراض المعدية .

– أن تكون المنطقة التي يريد زراعتها خالية من الشعر أو فيها شعر خفيف فقط .

– أن لا يكون فقد شعر اللحية ناتجاً عن مرض الثعلبة ذلك لأن هذه النوع حتى الآن لا يمكن علاجه بشكل كامل وفعال (اسأل طبيبك في حال كان لديك هذه الحالة لمعلومات مفصلة بشكل أفضل ) .

مضاعفات زراعة اللحية :

قد تحدث بعض المضاعفات الناتجة عن زراعة اللحية ، وقد تظهر في صورة تورم في الوجه أو احمرار في جلد الوجه ، وفي بعض الحالات حساسية أو ألم بسيط في المنطقة المانحة والمزروعة ، لهذا يجب الالتزام بشكل كامل بالتعليمات الخاصة والتي يقوم الفريق الطبي بتزويدكم بها بشكل دقيق بعد الانتهاء من عملية زراعة اللحية .

في بعض الحالات قد يظهر اختلاف في اللون بين لون الشعر في الرأس وفي اللحية بسبب اختلاف طبيعة شعر اللحية عادةً عن طبيعة شعر الرأس ، لكن مع الوقت والنمو المستمر للشعر الجديد وحلاقة اللحية تتناسب الشعرات مع بعضها بشكل أفضل وتعطي أفضل شكل للحية الجديدة …

نحن في مركز نمبر ون لزراعة الشعر نعتمد أفضل التقنيات وأدقها ، وكادرنا الطبي يشهد له بالخبرة والحرفية والكفاءة العالية ويكنكم التواصل معنا في أي وقت للحصول على عرض سعر مع تشخيص كامل لحالتكم ، كذلك للاطلاع على الحالات التي قمنا بعلاجها سابقاً ولتزويدكم بصور وفيديوهات توضح الحالات قبل وبعد عملية زراعة اللحية في مركزنا


اقرأ أيضاً :

زراعة شعر الرأس للرجال

أسباب الصلع لدى الرجال

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *